BLOGGER TEMPLATES AND TWITTER BACKGROUNDS »

الجمعة، 28 يناير 2011

[ أَنا اليَوم سَيدَتُك لَا أنتْ ،

  


كَلامُ بَات أسِيرُ القَلبْ 
يقطُن خَلف قُضبان الضُلوع 
حُجب عَنه النُور
،،
حَتى تَحول لِصمتٍ
بَعد خُطوات من إقتراب الجَلَاد 
صَمتُ مَجروحٌ دَاخل القَلب 
يُسمع صَدى أنِينهُ لَيلاً 
فِي لَحظات مِن أُمسيةٍ مُكتملة الضِِياء
لِيطل مِن خَلف القَضبان خِلسةً
يَحلق بِجناحيه عَلهُ يَطير 
لِيريح قَلباً أصبح أسّير الصَمتِ
ليتَغنى بِتعويذات الهَوىْ
لِيترقص مَع ألحان العِشق 
ولكن ،
هَيهات ،, هيهات 
فَقد كُبل بسلاسل من حَديد 
و صَوت الجلَاد يَعود
فِي كُل لَحظةٍ يُخيل له 
الفَــرار،،
لِيخرج و يَبُح ويُسمع الدُنيا 
ما كَان يَختبأ خَلف قُضبان القَلب المَوجُوع
ولكن أنتَ دَخيلُ القلب وأنا سأكون جلَادُك
أبقى اسير، كُنت أنتَ العَبد
فلا مَفر لا مَفر ولا مَفاز لكْ
فانا اليَوم سيدتُك ، أنا اليوم حُرة 
لَــــا أنتْ ،،
،،
أكُتم أنفاسك فلا مَكان لَها فى الهَواء 
ابقيها داخل جوفك أيها الفيه الثرثار 
فأنا اليَوم سيدتُك لَا أنتْ ،!!

2011/01/22
18:02 pm




0 التعليقات: